وصية الصحابي الجليل عمير بن حبيب -رضي الله عنه- لبنيه

خالد الطبلاوي

7/26/2018 12:12:00 PM

 

اخترت لك

وصية الصحابي الجليل عمير بن حبيب -رضي الله عنه- لبنيه

 

عن أبي جعفر الخَطْمي (رحمه الله) أن جده عمير بن حبيب – وكان بايع رسول الله - أوصى بنيه، فقال لهم:

(( أي بَنِيَّ، إياكم ومخالطةَ السفهاء؛ فإن مجالستهم داء، وإنه من يَحْلُمْ عن السفيه يُسَرَّ بحِلمه، ومن يُجِبْه يندم، ومَن لا يَقَرَّ بقليل ما يأتي به السفيه؛ يَقَرَّ بالكثير.

 

ومن يَصبر على ما يكره، يُدرك ما يحب.

 

وإذا أراد أحدكم أن يأمر بالمعروف أو ينهى عن المنكر، فَلْيُوَطِّنْ نفسَه قبل ذلك على الأذى وليوقن بالثواب من الله -عز وجل-؛ فإنه مَن يُوقِنْ بالثواب من الله -عز وجل- لا يَجِدْ مَسَّ الأذى )).

 

[ "الزهد" للإمامِ أحمدَ، و"شعب الإيمان" للبيهقي، و" الأمالي " للقالي].

 

ومما قيل من الشعر في ذلك

 

يخاطبني السفيه بكل قبح = فأكره أن أكون له مجيبا

يزيد سفاهة فأزيد حـــلماً = كعود زاده الإحراق طيبا

 

إذا نطق السفيه فلا تجبه = فخير من إجابته السكوتُ

فإن كلَمته فرَجـــــت عنه = وإن خليته كمـــداً يمـوتُ

 

أَعرِض عَنِ الجــــاهِلِ السَفيهِ = فَكُــلُّ ما قــــالَ فَهُـــوَ فــيهِ

 ما ضَرَّ بَحرَ الفُراتُ يَومــــــاً = إِن خاضَ بَعضُ الكِلابِ فيهِ

 

 

 

 

 

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة