اعرف أجدادك - قاهر الأعذار: الصحابي الجليل عبد الله بن أم مكتوم رضي الله عنه

خالد الطبلاوي

6/24/2018 1:49:00 PM

 

 

 

-        اشتهر بعبد الله بن أم مكتوم ، ويطلق عليه اسم عمر أيضا ، وهو ابن قيس بن زائدة بن الأصم ، وهو ابن خال أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها .

-        أتى جبريل عليه السلام رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده ابن أم مكتوم فقال: "متى ذهب بصرُك؟" قال: وأنا غلام، فقال: "قال الله تبارك وتعالى: إذا ما أخذتُ كريمة عبدي لم أجِدْ له بها جزاءً إلا الجنة".

-        نزلت فيه فواتح سورة عبس حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم طمعا في إسلامه ، فجاءه عبد الله يستقرئه القرآن ، فانصرف عنه النبي لما يشغله فنزلت فيه " عبس وتولى أن جاءه الأعمى ".

-         وعندما نزل قوله تعالى: {لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ} قال عبد الله بن أم مكتوم: "أيْ ربِّ أَنْزِل عُذري", فأنزل الله: {غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ} [النساء: 95].

-        من أول المسلمين والمهاجرين إلى المدينة حيث كان هو ومصعب بن عمير أول من هاجر للمدينة .

-        كان يتولى حمل اللواء في المعارك ويقول للمسلمين : ادفعوا إليَّ اللواء فإنما أنا أعمى لا أستطيع الفرار واجعلوني بين الصفين .

-        حمل لواء المسلمين يوم القادسية فكان من شهدائها الأبرار.

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة