بدأت العطلة الصيفية .. المتعة لا تكفينا

عبير النحاس

6/19/2018 2:42:00 PM

 

 

نشعر بسعادة غامرة عندما تنتهي السنة الدراسية وتبدأ العطلة الصيفية..

 نقوم حينها بما نحبه من أعمال، وما نشتهيه منها..

نتمكن من السهر، وننام حتى وقت متأخر.

 

هي متعة بالتأكيد..

 لكن علينا أن نكون حذرين من هذه المتعة تحديدا.

 

فبعد أن تنتهي العطلة أيضا ستبدأ حساباتنا ونبدأ بالتفكير في تلك الأيام التي ضاعت دون أن نتمكن من إحراز إنجاز فيها..

 وسنندم أكثر لأننا نعلم أننا كنا نملك الوقت والقدرة على هذا الإنجاز ولم نستغلهما كما يجب.

 

علينا أن نفكر بتلك اللحظة جيدا، وبأننا يمكن أن نكون سعداء جدا في تلك اللحظة ونحن نعدد إنجازاتنا الصيفية، ونتذكر اللحظات السعيدة أيضا مع الأهل والأصدقاء وتلك المتعة أيضا.

 

لنبدأ بداية بوضع الأهداف التي نرغب بتحقيقها خلال فترة الصيف.

 

لا نقسو على أنفسنا ولا نجعلها قائمة كثيفة تحبطنا، وأيضا لا نجعلها إنجازات قليلة أو تافهة.

 

نحدد إنجازات متعددة على كافة الأصعدة، فمثلا:

 

-         نتعلم ونحفظ القرآن الكريم وعلومه.

 

-         نحفظ ما استطعنا من الأحاديث النبوية الشريفة وأحكام الفقه اللازمة والمهمة.

 

 

-         نقرأ في كتب التفسير والسيرة النبوية وسير الصحابة الكرام.

 

-         نتعلم لغة جديدة أو نقوي لغتنا الأم واللغة الثانية لدينا.

 

 

-         نتعلم البرمجة لنكون أكثر مهارة وقدرة على استخدام التكنولوجيا.

 

-         نبحث عن هواياتنا ونكتشفها ونمارسها ونطورها.

 

 

-         نضع برنامجا رياضيا يعيننا.

 

-         لا ننسى مساعدة الوالدين والجلوس مع الأهل.

 

 

-         نزور الأقارب.

 

-         نقوي علاقاتنا بأصدقائنا الطيبين.

 

 

-         ولا نهمل أعمال التطوع والبر ومساعدة المحتاجين بالخدمات البدنية أو المال.

 

عطلة سعيدة 

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة