وقفة مع آية - لماذا يفرح المسلمون بالعيد ؟

خالد الطبلاوي

6/12/2018 12:06:00 PM

 

 

 

قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ (58) يونس

قال كثير من المفسرين : إن فضل الله هو الإسلام، ورحمته هي القرآن

وها هم بحمد الله هداهم الله للإسلام فأسلموا، وبهدي الإسلام صاموا نهار رمضان، وقاموا ليله، ورتلوا القرآن وتدبروا آياته، وقاموا ليلة القدر، واخرجوا صدقة الفطر.

كل هذا فعلوه لله إيمانا واحتسابا، فكيف لا يفرحون وهذا هو الفضل المبين، هذا ما يدخر لهم عند ربهم فيد خلهم به جنات عرضها السماوات والأرض.

فإذا ما أتموا شهر رمضان الكريم صياما وقياما وقاموا فيه بكل خصال الخير حلت لهم جائزة الرحمن الرحيم.

ألا يحق لهم أن يفرحوا بالعيد ؟

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة