رسالة اعتذار من نورا

قصة ورسوم : عبير النحاس

5/20/2018 12:02:00 PM

 

 

 

 

جلست نورا أمام مكتبها، وضعت أوراقها وأقلامها الملونة على طاولة المكتب أمامها وبدأت تفكر فيما ستكتبه.

لم تكن تعرف طريقة لمصالحة روان بعد أن تخاصمت معها، ولأنها ندمت كثيرا لهذا الخصام الذي لم يكن له سبب مقنع كما قالت والدتها.

يومها رأت صورة لروان وهناء في مدينة الألعاب على هاتف روان المحمول، وغضبت لأنهما ذهبتنا معا من دونها، بل اعتبرته خيانة للصداقة بينهما، ولم تعد تنتظر روان في طريق الذهاب نحو المدرسة، وتركتها وحيدة.

لم تفهم روان سبب غضب نورا في البداية، ثم أخبرت الجميع أنها التقت صدفة بهناء في مدينة الألعاب بينما كانتا ترافقان عائلتيهما، لكنها أيضا رفضت أن تصالح نورا لأنها من بدأ بالخصومة التي لا سبب لها.

ابتسمت والدة نورا وهي تقدم لها كاس العصير وقالت لها:

-         لا تحتاجين أكثر من أن تكتبي من قلبك، وأن تكوني متأكدة من أن ما فعلته كان خطأً كبيرا، لأن روان حرة، ولا يحق لك محاسبتها إن ذهبت مع صديقاتها الأخريات من دونك، فهذا حقها وحدها.

فهمت نورا ما معنى كلام والدتها وبدأت تكتب رسالتها بشجاعة، فقالت:

صديقتي الحبيبة روان

أود ان أعتذر منك يا صديقتي أولا وأعترف أنني من أخطأ بحقك، وأن الخصام كان بلا سبب مقنع.

لقد تألمت كثيرا لأنني ظلمتك، وأنا أعرف الأن أنك شخص حر ولا يجب عليك أن تخبريني أو تأخذيني معك إلى كل مكان تكونين فيه، هذا ما كنت أعتقده وهو خطأ بالتأكيد.

أرجو ان تقبلي اعتذاري وتسامحيني يا صديقتي.

وضعت نورا الرسالة في مظروف جميل وجعلتها في حقيبتها، وهي تفكر كيف ستنتظر روان صباحا في طريق المدرسة وتقدم لها الرسالة وتعتذر منها.

 

 

 

 

 

 

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة