خمسة خطوات بسيطة لمحاربة التأخير

آية الدقاق

3/27/2018 9:43:00 AM

 

هل أنت دائماً متأخر عن مواعيدك؟ متأخر على المدرسة؟ ولديك كمٌّ هائل من الواجبات المتراكمة التي تأخرت في تسليمها؟

التأخير وعدم القدرة على تحديد الوقت اللازم لإنجاز مهمة ما مشكلة عويصة يعاني منها الكثير من الطلاب، فكيف نستطيع محاربته؟

 

حدد بدقة وصدق الوقت الذي ستستغرقه كل مهمة:

إن إعطاء نفسك وقتاً أكثر مما تحتاج لأداء مهمة ما لن يمنعك من التأخر في إنجازها، على العكس فالوقت الفائض سيجعلك تماطل، و تتراخى في الإنجاز وبالتالي التأخر في التسليم.

وبنفس الطريقة فإن إعطاء نفسك وقتاً ضيقاً للغاية سيؤدي بك إلى التوتر الذي سيمنعك من إنجاز المهمة في الوقت المحدد بالشكل المطلوب.

 

استخدم المنبه:

من المهم أن تذكر نفسك بالمواعيد المهمة مثل الوقت الذي عليك أن تذهب فيه للسرير، أو قبل خمس عشرة دقيقة من موعد مغادرة المنزل، كي لا تستغرق في أشياء جانبية وتنسى مرور الوقت.

 

اطلب المساعدة من أهلك:

في حالة المواعيد شديدة الأهمية، أو إن كنت غير قادر على الالتزام بالوقت فلا بأس من طلب المساعدة من والديك أو أخوتك، لكن من المهم أن تتعلم الاعتماد على نفسك.

 

تخيل يومك مسبقاً:

غالباً من الصعب كتابة جدول تحدد فيه بدقة الأوقات التي سوف تخصصها لكل مهمة، لذا يلجأ الناس لكتابة قائمة بالمهام فقط، لكن تستطيع كل ليلة قبل النوم أن تقوم بتصور عن كيف سيكون يومك وكم تستغرق كل مهمة، وعند أي ساعة سيكون عليك البدء في الأمور الهامة.

 

قم بقياس تقدمك:

قم بالتفكير مرة كل أسبوع في عدد المرات التي كنت متأخراً فيها، وقارنها بالأسبوع السابق، وهكذا تستطيع الحصول على حافز يدفعك للاستمرار في محاربة التأخير.


     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة