منطقة السلطان أيوب في اسطنبول بتركيا

خالد الطبلاوي

3/27/2018 5:59:00 PM

 

لا تتعجب فهذا المكان الرائع كانت نواته الأولى قبر صحابي جليل من صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم، إنه أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه الذي استضاف رسول الله صلى الله عليه وسلم فور وصوله إلى المدينة المنورة.

 

هذا الصحابي الجليل جاهد مع النبي الكريم ومن بعده مع خلفائه الأبرار، وفي عهد أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان خرج مع الجيش الذي حاول فتح القسطنطينية بقيادة يزيد بن معاوية.

 

واستشهد أبو أيوب الأنصاري وأوصى بأن يدفن في أبعد أرض ممكنة داخل عاصمة بيزنطة القسطنطينية ليحفز المسلمين على فتح مدينة هرقل.

لم يقدر الله لهذا الجيش فتح القسطنطينية، ولكن حين تم فتحها بقيادة السلطان محمد الفاتح أمر بالبحث عن قبر الصحابي الجليل وبناء مسجد بجواره، وضم هذا المسجد مجمعا دينيا وتعليميا واجتماعيا كبيرا.

يقول تاريخ هذا المسجد إنه كان يضم كلية جاءها طلبتها من الأمصار البعيدة والقريبة ووفرت لهم المأكل والمسكن والعلم، كما ضم المسجد مطعما للفقراء وحماما تركيا، وازدهر من حوله المعمار ونشطت التجارة.

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة