هل ينبغي أن أكون لطيفا مع الجميع؟

عبير النحاس

3/13/2018 3:54:00 PM

 

 

 

 

يحدثنا الكبار دوما عن أهمية أن نكون لطفاء مع الأخرين..

بل ويسارعون لامتداحنا كلما أظهرنا لطفا وطيبة.

فالشخص اللطيف لا يؤذي الأخرين، ولا يجرح مشاعرهم، ويبادر إلى مساعدتهم حتى وإن كلف نفسه فوق طاقتها.

وهذا يعني أن الجميع يرتاح ويستفيد لوجود اللطفاء ومساعدتهم، وما يقدمونه من خدمات مجانية.

 

لكن هو مفيد للأشخاص اللطفاء أنفسهم يا ترى؟

بالحقيقة "لا"

اللطف ليس أمرا جيدا في كثير من الأحيان للشخص نفسه، لأن الكثير من البشر لن يقدروا الشخص اللطيف وسيعتبرونه ضعيفا وهذا الواقع حقا.

 وبالتالي سيتعمدون إهانة أو استخدام الشخص اللطيف الودود لأغراضهم ومصالحهم الشخصية.

فما الذي علينا فعله؟

وما علينا القيام به هو:

-          أن نكون لطفاء حقا لكن إلى حد معين، وأن نكون حازمين وأشداء عندما نجد أمامنا من يحاول استغلال هذا اللطف فينا ليجعلنا نؤدي عنه مهامه مثلا (كالصديق الذي يطلب منك أن تساعده بالغش في الامتحان)، أو تعمد إهانتنا لأنه يأمن على نفسه من الرد.

-         ألا نحاول أن نبدو مثاليين فالشخص المثالي ليس موجودا في عالمنا الواقعي كشخص سعيد وناجح لأنه غالبا لا يجد الوقت للنجاح.

فعلينا ألا نكون لطفاء مثلا عندما يطلب منا أحد غير والدينا ومن لهم حق علينا حاجة أو مساعدة ستجعلنا ننشغل عن واجباتنا الفعلية.

و أن نعتذر عن تلبية طلباتهم بكل هدوء وثقة.

كأن يطلب منك صديق أن تأتي للدراسة معه وأنت تعرف مسبقا أن دراستك وحدك أكثر فائدة لك، أو أن يدعوك أصدقاؤك للخروج معهم وأنت بحاجة لوقت للدراسة، وهكذا.

أن نعرف طبيعة البشر فلا نعامل اللطيف الطيب كما نتعامل مع المغرور او الأناني أو المحب للسيطرة على الأخرين.

 

ألا نخجل من قول ما يزعجنا وما يتعبنا كي لا نظهر كلحوحين أو متسلطين.

أن نطلب ما نريده بصراحة ووضوح دون مواربة.

عبر عن غضبك واستيائك بشكل متوازن وفي الوقت اللازم، ولا تعتقد ان كبت الغضب أمر يحفظ العلاقات بخاصة عندما تتعرض للأذى، فيظلموك، أو تتم إهانتك، لكن علينا أن ننتبه للطريقة التي نعبر بها عن غضبنا فلا نندفع وندخل في معارك بالأيد أو اللسان، لكن أن نتحدث بأسلوب حازم ونظهر للأخرين أنهم أخطأوا بحقنا وأننا نرفض أن نعامل بهذه الطريقة.

 

لست مضطرا للمجاملة عندما تريد أن تقول رأيك في أمر طلبه أحدهم ورأيت فيه النقص بل كن أمينا وأخبرهم بصراحة عما تراه دون أن يكون هناك أخرين بينكم.

 

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة