أحزان الأنسة جزرة

عبير النحاس

2/13/2018 1:41:00 AM

 

 

 

اقتربت السيدة تفاحة من الأنسة جزرة الجالسة بحزن على الطاولة وسألتها:

-         ما بك يا جزرة، لم أنت حزينة يا عزيزتي؟!

-         كالعادة رفض ماهر أن يأخذني طعاما له في المدرسة، منذ أسبوع فعل هذا مع ابنة عمي، وكانت حزينة وهي تعود إلى الثلاجة، وبقيت ليومين تعاني ولا تتكلم معنا.

-         وماذا فعلتم من أجلها؟!

-         ذهبت أمي يومها إلى السيدة ياسمين صاحبة المنزل وطلبت منها أن تأخذ ابنة عمي في أول طبق تعده.

-         وهل أخذتها؟!

-         نعم لكنها صنعت منها العصير.

-         وهل ستبقين حزينة أنت أيضا؟

-         لا أعلم لقد كسر خاطري وشعرت بأنني عديمة الفائدة، لو رأيت كيف ابتسمت لي قطعة الكعك التي وضعها في علبته، لقد كانت تسخر مني.

-         ماذا ستفعلين، يجب أن تكوني قوية وتتجاوزي محنتك.

-         لا أعرف أفكر في الهرب من هذا المنزل.

-         أين ستذهبين؟

-         وعدت أرنوب أن أذهب معه، سيأكلني ويصبح قويا جدا سيمتلك بصرا حادا ويجري بسرعة البرق.

-         وهل ستتخلين عن ماهر؟!

-         ماهر من تخلى عني، وسيندم عندما يتناول كعكة ويصبح سمينا، ولن يتمكن من الجري بسهولة.

تناولت جزرة وتفاحة قهوتهما وعادت جزرة إلى الثلاجة حزينة، كانت تنتظر المساء للهرب نحو بيت السيد أرنب.

وذهبت السيدة تفاحة إلى غرفة ماهر، حدثته عما قالته جزرة، وأخبرته طويلا عن فائدة الجزر الكبيرة في تقوية جسمه، ومنحه ما يحتاجه من مواد غذائية، وقدرة على مقاومة الأمراض، وتقوية البصر.

أسرع ماهر نحو الثلاجة حينها و اخرج الأنسة جزرة، اعتذر منها ووضعها على الطاولة امامه، وسألها:

-         يا أنستي العزيزة ما هو أطيب طبق يمكنني أن أصنعه من الجزر؟!

ابتسمت جزرة وعانقت ماهر، وقالت:

-         يمكنك أن تتناول الجزر طازجا، أو أن تضعه في طبق السلطة مبشورا، أو تضيفه إلى غدائك مع الدجاج أو اللحم، هل تعرف إحدى جاراتكم صنعت من ابنة خالتي طبقا من المربى اللذيذة جدا.

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة