من أسماء القرآن وصفاته

إعداد: خالد الطبلاوي

11/12/2017 2:51:00 PM

 

 

من نعم الله علينا أن أنزل إلينا كتابًا فيه خبر ما قبلنا، ونبأ ما بعدنا، وحكم ما بيننا.

إنه القرآن الكريم، من حكم به عدل، ومن أعرض عنه ضل وغوى.

وقد وصفه الله –عز وجل-  بصفاتٍ أحرى بنا أن نحيط بها لنعتز به، فمن هذه الصفات والأسماء:-

-أنه قرآن عربي "قرآنًا عربيًا" الزمر 28

- أنه قرآن مجيد "بل هو قرآن مجيد" البروج 21

- أنه روح "وكذلك أوحينا إليك روحًا من أمرنا" الشورى 52

- أنه وحي من الله "قل إنما أنذركم بالوحي" الأنبياء 45

- أنه مبين واضح "آلر تلك آيات الكتاب المبين" يوسف 1

فلله الحمد أن أنعم علينا بهذه النعم التي وجب شكرها، فنبلغ الرسالة لكل الأمم لأن القرآن نزل بلساننا العربي، وأن نكون روحًا تبعث في الناس الأمل في رحمة الله –عز وجل- وأن نبين للناس مراد الله –عز وجل- منهم.

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة