كيف تبدأ حديثا ممتعا مع شخص لا تعرفه:

آية الدقاق

3/31/2017 11:39:00 PM

 

 

عندما تذهب وحيداً إلى حفل ما، أو تكون في انتظار طابور طويل أو جالسا في باص المدرسة أو عندما تنتقل إلى مدرسة جديدة، في مثل هذه الأحوال سوف تشعر بالوحدة وتكون أمام خيارين، إما أن تبادر لكسر الجليد مع الأخرين والتعرف إليهم، أو أن تمضي الوقت وحيداً حتى يأتي أحدهم ويبادر بالتعرف إليك.

إليك بعض الأفكار التي تساعدك على بدء حديث سريع ولطيف مع المحيطين بك:

 

-         الحديث عن الطقس دائما طريقة سهلة لبدء حديث قصير، لا يحتاج الأمر لأكثر من قول: أوه كم هو يوم حار، لقد كان الطقس أكثر برودة البارحة، أو: الازدحام شديد في هذه المنطقة، خصوصا في هذه الساعة.

-         بإمكانك أن تتحدث عن الساعة التي يرتديها أو حقيبته مثلا ان كان يحمل حقيبة مميزة أو غيرها. لكن احرص على ان لا يبدو سؤالك فضوليا للغاية فلا تسأل عن سعرها أو من اين اشتراها.

-         ان كان الشخص طالبا في مدرستك مثلا تستطيع سؤاله عن الصف الذي يدرس فيه والمدرسين وغيرها، وحتى ان كان من مدرسة أخرى فالحديث عن الدروس والمدرسين سوف يساعدك على كسر الجليد والتعرف على الشخص أكثر.

 

لكن ماذا لو تعامل الشخص الأخر معي ببرود؟

ان كان الشخص يجيبك بإجابات قصيرة وباردة، فعليك ان تبحث عن شخص اخر للتحدث معه، لكن بعض الأشخاص يكونون خجولين، لذلك عليك ان تكون قادرا على التمييز بين الشخص الخجول والشخص الذي لا يرغب في التحدث. لكن انتبه فلا تقاطع شخصا يقوم بعمل ما كالقراءة أو إرسال الرسائل النصية.

 

إن عدم رغبة الشخص في التحدث معك لا تدل ابدا على أنك متحدث سيء أو ثقيل الظل فقد يكون الشخص الأخر في مزاج سيء أو مشغول البال لذلك لا تأخذ الامر على محمل شخصي.

 

أخبرنا عن تجاربك الشخصية في كسر الجليد مع الأخرين.

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة