حسان الطبيب الصغير

خالد الطبلاوي

3/21/2017 12:20:00 AM

 

 

كان حسان يسكن في نجع صغير يبعد عن المدينة بل يبعد عن القرية الأم التي يتبعها  .

وكان لحسان همة عالية واهتمام بأمور لا يهتم بها من في سنه من الأطفال ، فقد كان يهتم بالإسعافات الأولية والمعلومات الطبية ، ويرجع السبب في ذلك إلى موت أخيه الرضيع بين يدي والديه ولم يستطع أحد من الأسرة أن ينقذه لانعدام سبل العلاج في نجعهم وصعوبة المواصلات بينهم وبين أقرب مشفى .

وذات يوم دخل حسان إلى موقع وزارة الصحة على الإنترنت وسجل اسم النجح في باب القوافل الطبية ووصف الحالة الصحية المتردية لأهل النجع وانعدام التوعية والتثقيف الصحي .

وكانت النتيجة مبهرة فقد وضعت وزارة الصحة النجع في خطة القوافل الطبية ، وأصبحت القوافل تتردد على النجع مرة واحيانا مرتين كل شهر.

كان حسان من الملازمين للأطباء دائما في كل قافلة ، يساعدهم ويتعلم منهم الإسعافات الأولية والمعلومات الهامة خاصة ما يتعلق بالطوارئ.

ومع مرور الوقت أصبح حسان في أعين أهل النجع ملاذًا يلجأ إليه من يحتاج المساعدة الطبية والإسعافات الأولية السريعة ، وقد تمكن من إنقاذ أحد الشباب من الموت عندما ابتلع لسانه في مباراة لكرة القدم .

لم يمل حسان من مطالبة المسئولين بالاهتمام بنجعهم من الناحية الصحية ، وبعد سنين أثمرت المحاولات وقامت وزارة الصحة ببناء وحدة صحية بنجعهم وزودتها بسيارة إسعاف .

ولأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا  فقد وفقه الله في دراسته والتحق بكلية الطب ، وبعد سنوات عاد لقريته ليصبح أول طبيب من النجع يدير الوحدة الصحية .

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة