مشكلات المدرسة: الجوع والطعام الضار

آية الدقاق

2/28/2017 9:15:00 PM

 

 

نمضي الجزء الأكبر من نهارنا في المدرسة، وأثناء تنقلنا بين الحصص المختلفة يزداد شعورنا بالجوع والحاجة لتناول بعض الطعام للحصول على الطاقة.

تقدم كافتيريات المدارس خيارات عديدة من الأطعمة التي غالبا ما تكون أطعمة جاهزة مليئة بالملح والسكر والمواد الحافظة. هذه الأطعمة لذيذة وتمدنا بالطاقة لفترة قصيرة، قبل أن نجوع ونشعر بالتعب مجدداً. يتحجج معظمنا بضيق الوقت صباحاً والخوف من التأخير فنقوم بإهمال إعداد ساندويتش المدرسة أو تناول الإفطار.

إليكم بعض البدائل الأكثر صحة عن الأطعمة المغلفة، بإمكانك تطبيق هذه الأفكار لوحدك، لكن مشاركتها مع أحد أصدقائك سيكون أكثر متعة. من الممكن أن تتحدث مع مدرسك وتبدؤوا حملة للطعام الصحي في مدرستكم.

 

·       حاول تناول إفطارك أوإحضار ساندويتش من المنزل:

استيقظ أبكر بعشرة دقائق، أو حضر ساندويتشك في المساء، أو اطلب من والدتك أن تساعدك في هذا. سيحتاج الموضوع وقتاً قبل أن تعتاد عليه، لكن نتائجه ستكون عظيمة على صحتك.

·       المكسرات والتمر:

المكسرات غنية بما يحتاجه جسدك من مكونات غذائية، كما أنها مثالية ولا تحتاج أي إعداد مسبق في الصباح يكفي أن تضع بضع تمرات وقليلا من المكسرات المنوعة في علبة وتحملها معك إلى المدرسة.

·       الفاكهة:

الفاكهة مصدر هام للفيتامينات والسكريات الطبيعية، كل ما تحتاجه هو غسل تفاحة أو أي فاكهة أخرى تحبها وحملها معك إلى المدرسة. ستكون وجبة شهية في منتصف يوم دراسي متعب.

 

وأخيراً لا يمكننا أن نمنع نفسنا تماما من تناول الحلويات والأطعمة المغلفة، لكن نستطيع دوماً أن نجعلها خيارنا الثاني ونستهلكها باعتدال.

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة