لقاء سند مع أ.د. محمد المهدي

إعداد: خالد الطبلاوي

2/19/2017 2:48:00 PM

 

استجاب لدعوتنا في أدب وتواضع مُرحبا بنا وبموقع سند ، عالم وطبيب ناجح خفف الله على يديه من آلام الكثير من المرضى ، يسعى في اجتهاد دائم خلف تطورات العلم والتكنولوجيا التي تفيد تخصصه وتساعده في شفاء مرضاه بإذن الله تعالى  ، هيا بنا لنتعرف إليه

 

1.   السلام عليكم ورحمة الله ومرحبا بكم يا دكتور نرجو أن تعرف نفسك لأحباب سند

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ، سعدنا بلقاء الأحباب على موقع سند وجزاكم الله خيرا على الاستضافة

د محمد عبد المحسن المهدي ؛ أستاذ الامراض الصدرية والباطنية والعناية المركزة بكلية طب بنها. الحمد لله أشرفت علي  العديد من رسائل الماجستير والدكتوراة  وحضرت العديد من المؤتمرات الطبية داخل مصر و في العديد من بلدان العالم .

2.   مهنة الطبيب من أنبل وأشق المهن في نفس الوقت ، منذ متى تعلقت بها وأصبح أملك أن تكون طبيبا؟

تعلقت بمهنة الطب منذ كنت صغيرا في مرحلة التعليم الابتدائي فكنت أرغب أن أكون طبيبا وكان والدي- عليه رحمة الله – وكذلك والدتي أطال الله عمرها يشجعاني علي ذلك وكان لهم الفضل الكبير علي حتي أصبحت أستاذا جامعيا بكلية الطب .

 

3.   ما هي الصعاب التي واجهتها حتى أصبحت طبيبا ناجحا ؟

 

أولا الدراسة في الطب تحتاج الي بذل الجهد والمثابرة من أجل تحصيل العلم فهي ليست بالامر السهل ولكن تحتاج  الي الصبر لأنك سوف تتعامل مع جسد أفضل ما خلقه الله وهو الانسان وبالتالي يجب أن تحصل العلم جيدا حتي تستطيع أن تتعامل مع مرضاك وتكون سببا في شفائهم.

ثانيا أن لا تكتفي بالحصول علي شهادة البكالوريوس في الطب بل تحتاج الي أن تكمل دراسة الماجستير والدكتوراة لكي تصبح طبيبا ذو خبرة علمية وعملية .

 

 

4.     كان لأجداننا نصيب وافر من مهنة الطب ، من هو مثلك الأعلى من أجدادنا الأطباء؟

 

في الحقيقة تاريخنا مليء بهؤلاء العظماء الذين درسوا الطب وعلموه للعالم كله من أمثال ابن الهيثم وابن سينا وغيرهم من أجدادنا الذين هم قدوة لنا ولغيرنا في جميع أنحاء العالم .

 

5.     هل اختلفت مهنة الطب وأدواتها حاليا عنها في الماضي؟ وما هي أوجه الاختلاف؟

 

بالطبع اختلفت كثيرا مهنة الطب في العصر الحالي عن الماضي من حيث طرق التشخيص الحديثة التي تساعد علي التشخيص المبكر للعديد من الأمراض وكذلك وسائل العلاج الحديثة التي تساعد علي القضاء علي العديد من الامراض التي كان ليس لها علاجا في الماضي .

6.   ما هي الأخلاقيات التي يجب أن يتحلى بها الطبيب المسلم؟

يجب علي الطبيب المسلم أن يتحلي بالامانة والصبروالتواضع  والحفاظ علي أسرار المرضي وحسن معاملتهم والاجتهاد في طلب العلم والمعرفة المستمرة.

7.   كيف يواكب الطبيب المسلم التقنيات الحديثة في طرق العلاج وكيف يرتقي بنفسه علميا ومهنيا؟

 

حتي يرتقي الطبيب المسلم بمهنته كطبيب يجب أن يعلم أن الله رقيب عليه وأن هذا المريض أمانة فيجب أن يحافظ عليها وأن يبذل الجهد في معرفة أسباب مرضه وطريقة العلاج السليمة لهذا المرض وهذا يحتاج الي المعرفة والعلم واكتساب الخبرات من خلال القراءة المستمرة وحضور المؤتمرات العلمية والدورات العلمية بطريقة مستمرة ويجب أن يعلم أن هذا المريض اما أن يكون أخ أو أخت أو أب أو أم أو ابن أو ابنة وأنهم بحاجة اليه بسبب المرض فليتقي الله فيهم وليعلم أنه محاسب عليهم أمام الله.

 

8.   بماذا تنصح من يريد أن يكون طبيبا من أبناء وبنات المسلمين؟

 

أنصح كل من يريد أن يكون طبيبا من أبناء وبنات المسلمين :-

اجتهد في تحصيل العلم حتي تصبح طبيبا ماهرا متفوقا في مجال تخصصك.

أن تتقي الله في مرضاك و تعاملهم معاملة حسنة فالله رقيب عليك .

تساعد المرضي بكل ما تملك وتقف بجوار الفقراء منهم ماديا حتي تكون سببا في شفائهم وسعادتهم.

 

9.   في نهاية اللقاء نشكركم على قبول الاستضافة ونتمنى لكم المزيد من التوفيق والنجاح وأن يتقبل الله منكم .

 

أسال الله أن يتقبل منا أعمالنا وأن يجعل كل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم وجزي الله خيرا القائمين على موقع رسالة الإسلام وموقع سند للأطفال على سعيهم في توفير المناخ التربوي والثقافي الصالح لأبناء المسلمين.

     

التعليقات

مليكة  -  - 2/21/2017 10:41:00 PM
شكرا على موضوع جزاكم الله خيرا

ناجى صالح -  - 2/22/2017 9:38:00 AM
دكتور محمد المهدى قبل ان يكون طبيب ماهر بفضل الله فهو انسان يحمل داخل صدره قلب عامر بالايمان والرحمه والطيبه اللهم زد فى علمه واجعله سبباً من اسبابك فى الشفاء لكل من الم به المرض

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة