عش مع القرآن 88

خالد الطبلاوي

1/30/2017 5:16:00 PM

 

أكرم بها من سورةٍ غراءِ
قد أشرقت في مهجتي بضياءِ
فيها مواساة الرسول لحرصه
أن يهتدي الماضون في الظلماءِ
ضربت له مثلاً بفرعون الذي
عم العباد برهبةٍ وشقاءِ
وبصبر موسى حين عانى كيده
وبصبر سحارٍ على الإيذاءِ
وبها خليل الله ينهى قومه
عن غيهم بالحجة البيضاءِ
وبها نجاة المتقين وسعدهم
وهلاك من سلكوا طريق شقاءِ
وبها حوار الأنبياء ومن عصى
كي نتقي ما كان من أدواءِ
وبها ختام خصنا وأرادنا
فتنبهوا يا معشر الشعراءِ

     

التعليقات

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة