بائعة الليمون الصغيرة

قصة: عبير النحاس -رسوم : آية الدقاق

5/9/2016 3:28:00 AM

 

 

أصيبت "الكساندرا" ذات الأعوام الأربعة بمرض السرطان.

وكانت تتألم من جلسات العلاج الكيميائي بشدة.

 في أحد الأيام و بعد عودتها من المستشفى صنعت لها والدتها كأسا من عصير الليمون.

شربت العصير فأحبته ، وقالت لوالدتها:

-         أريد أن أبيع عصير الليمون .. و أن أحصل على النقود ..لأساعد الأطفال حتى لا يصيبهم مرض السرطان.

صنعت لها والدتها إبريقا من عصير الليمون و وضعت لها أمام حديقة منزلهم طاولة صغيرة، وكرسيها المفضل و بدأت تبيع العصير.

و رأى صحفي شاب "ألكساندرا" و سألها عن العصير، فأخبرته أنها تريد مساعدة الأطفال المرضى، حتى لا يتألموا مثلها.

 صور الصحفي "الكساندرا" و نشر عنها مقالة في صحيفته.

وعرف الناس الحكاية و تهافتوا لشراء العصير منها، لأنها طيبة و تريد أن تساعد الأطفال، و هم يريدون هذا أيضا.

 أنهك المرض "الكساندرا" و ماتت في عام 2004.

و افتتح متطوعون جمعية باسم "الكساندرا" لمساعدة المرضى بالسرطان.

و في كل عام و في شهر يونيو موسو الليمون السنوي يقوم المتطوعون بعمل أكشاك في كل أنحاء البلاد لبيع عصير الليمون و مساعدة المرضى في جمعية الكساندرا.

و أعتقد ان ألكساندرا سعيدة بأكشاك الليمون التي تساعد الأطفال، وأنها لم تعد تتألم.

 

هل فكرت يوما بطريقة لمساعدة المرضى؟

     

التعليقات

منه محمد - المملكة العربية السعودية - 5/12/2016 9:41:00 AM
ان نزورهم ولا ننحسسهم بالوحده و ان لم اقدر ان اساعدهم فاخبر الناس فمن الممكن ان ينتشر الخبر الى ان يوصل الى ناس يستطيعون المساعدة

dgjdkyjhga - المملكة العربية السعودية - 6/8/2016 6:24:00 AM
g;;iycrpiytiiur\as

اماني - تونس - 6/28/2016 10:42:00 AM
ان القصة رائعة واتمنى ان تعرضوا قصص اخرى مفيدة

جنا اسلام - مصر - 9/3/2016 11:56:00 AM
ان القصة راءعة

اية طفلة صغيرة  - المملكة العربية السعودية - 10/28/2016 3:35:00 PM
قصة جميلة اعجبت بقصتك ايها الكاتب ارسلي توقيعك

السعودية /حامد -  - 1/23/2017 3:16:00 PM
.احريصو على زيارة المريض لأن من زار مريض في الصباح, تدعو له سبعين الف ملك حتى المساء

: أساسي
: ثانوي
: الخطوط العريضة
: الجزء السفلي
: القائمة