جمعية الأطفال المكفوفين

موقع سند كيدز

1430/08/12 الموافق 03/08/2009 - الساعة 08:29 م

جمعية الأطفال المكفوفين

كانت البداية عندما وجِّهت لي تلك الدعوة من جمعية رعاية المكفوفين بحمص للمشاركة في النادي الصيفي الذي تقيمه الجمعية للأطفال المكفوفين, و قبلت متهيبة مسرورة, فقد كانت تربطني بهم علاقة جميلة و كنت أرى بهجة تطل من عيونهم عندما أحضر, و كان جلّ همي أن أكون معهم طوال الصيف لأختبر قدراتهم بشكل فردي,  و لأقدم ما أمكن من خبرات تدعم لديهم حاسة اللمس التي يتواصل من خلالها الكفيف مع العالم, فقد كنت أقوم بتدريسهم مادة الفنون  في المدرسة التي يدرسون فيها, و لكنها كانت  تعتمد الدمج أساسا لوجودهم فكنت ألتقي بهم وسط حشد كبير من الأولاد مما يجعل وقتي المخصص لهم غير كاف على الإطلاق.

 

 

 


وقد فوجئت بتفاعلهم و جميل إبداعاتهم و رغبتهم في التعرف على الجديد من المواد والأشياء كما فوجئت بقلة خبراتهم و تجاربهم و قلة معارفهم التي لا سبيل إليها إلا باللمس, فكان البصر هو نافذتنا الواسعة  نطل من خلالها على العالم و كانت نافذة الكفيف ضيقة لا تعرف سوى الأذن و اليدين و باقي الحواس, فأنى لطفل كفيف أن يعرف شكل الشجرة و الزرافة والفيل وحتى الخروف و الدجاجة ما لم يتلمسه بمساعدة منا, و أنى له أن يلمسها ما لم نتعمّد نحن أن نأخذه إليها.

اختبرنا في النادي الكثير من المواد و تعاملوا معها و تمتعوا بصنع أشياء جميلة و مفيدة, وكانت دعوتنا إلى ورشة إبداعات شباب و أطفال حمص التي أقيمت في الهواء الطلق أمرا رائعا, فتواصلوا مع الغرباء بروح مرحة و أحبهم الناس و تمتع الجميع بالعمل الجماعي الرائع.

وكان أجمل ما حصل هو وصول فريق التصوير الذي أرسله التلفزيون السوري و قام بتصوير العمل و النادي و كانت فترة ترقب بث التقرير مليئة بهواتفهم الحلوة المتسائلة.

وقد تعمدْت أن يتواجد أولادي معي  في النادي و إخوتهم من  المبصرين فكان العمل  أكثر جمالا و  بهجة, و كنت  أرى تلك الصداقات التي أخذت تنمو و تتألق.

 واليوم و قد انتهت الفعاليات جميعها و بدأت صداقتهم مع بعضهم و مع المبصرين تزداد عمقا و جمالا, وقد قررنا أن يكون النادي للعام القادم بمشاركة من المبصرين الصغار دون عزل مطلقا فما رأينا أجمل من تفاعلهم. 

 

أ. عبير النحاس

 
   
   

   


التعليقات:

الياس - الجزائر - 8/26/2014 3:36:00 PM
انشاء الله يستطيعون التحدي والتغل على اعاقتهم وهذا كله من خلال التكفل المقدم من طرف السلطات المعنية وارادة الشخص المكفوف انا معلم اطفال مكفوفين

الياس - الجزائر - 8/26/2014 2:32:00 PM
انشاء الله يستطيعون التحدي والتغل على اعاقتهم وهذا كله من خلال التكفل المقدم من طرف السلطات المعنية وارادة الشخص المكفوف انا معلم اطفال مكفوفين

رغوده - المملكة العربية السعودية - 12/19/2009 3:50:00 PM
الله يشفيهم يااااااااارب آآآآآآآمين قولو آآآمين

ناديه اليحيى - المملكة العربية السعودية - 12/19/2009 1:23:00 PM
الله لا يعمينا

جهاد - المملكة العربية السعودية - 10/29/2009 12:30:00 AM
ملاحظتي كأختي جوري! وفقكم الله لا خلاف في المسميات!! هنَّ بنات لكنهن بالغات!! ألا ترى في الصورة الثانية إحداهن وقد بدا صدرها؟؟؟!! هداكم الله ووفقكم لما فيه خير (إنا نغار على موقعكم أن يكون فيه ما يسوء والله)

جوري - المملكة العربية السعودية - 8/16/2009 1:12:00 AM
السلام عليكم الموضوع شيق وجميل واسلوب رائع ولكن لو كان الموضوع خاليا من صور النساء لكان افضل (الإدارة): أخي أختي العزيزين ... لسن نساءً من تتحدث عنهن, فلا ننشر صور النساء في موقعنا, إنما هنّ فتيات صغيرات لم يتجاوزن الثانية عشر من العمر, فلم نحرم ما أباح الله؟